التكنولوجيا

تمييز تلفزيونات UHD فائقة الدقة في سوق الإلكترونيات الاستهلاكية

تمييز تلفزيونات UHD فائقة الدقة في سوق الإلكترونيات الاستهلاكية

فائقة الدقة تمييز تلفزيونات UHD فائقة الدقة فائقة الدقة في سوق الإلكترونيات الاستهلاكية يتطور قطاع التكنولوجيا بوتيرة سريعة مع سعي المستهلكين حول العالم إلى مواكبة أحدث التطورات. وقد شهد قطاع أجهزة التلفزيون نقلة نوعية في ابتكاراته التقنية، وخصوصاً تقنية التلفزيون فائق الدقة (UHD) التي تتطور بشكل ثابت ومتواصل في سوق الإلكترونيات الاستهلاكية حول العالم. وقد أسهمت أجهزة التلفزيون المزودة بشاشات UHD فائقة الدقة في تعزيز جودة التجربة البصرية التي توفرها أجهزة التلفزيون عالية الدقة HD من خلال إضافة ميزات مثل التباين المذهل والسطوع الأخاذ والألوان الخلابة.
ورغم الرواج السريع الذي تلقاه التلفزيونات المزودة بتقنية UHD فائقة الدقة بين المستهلكين، اتضح مؤخراً عدم وجود وعي كافٍ بمكونات هذه التلفزيونات، مما أدى إلى ظهور تحديات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث تتوفر أجهزة تلفزيون أقل جودة يتم تسويقها إلى المستهلك على أنها توفر جودة تلفزيونات UHD فائقة الدقة.
وتعرّف الهيئات المعتمدة مثل الهيئة الأوروبية الرقمية (DE) المتخصصة بالتجهيزات الإلكترونية الاستهلاكية، تلفزيونات UHD فائقة الدقة على أنها تلك المكونة من 3,840 × 2,160 بكسل، بدقة إجمالية تبلغ 8 ميجابكسل. وتدعو الهيئة الأوروبية الرقمية (DE) إلى حماية حقوق المستهلك من خلال المصادقة على المنتجات التي توفر هذا المستوى الفائق من الدقة.
وتمتاز التلفزيونات المزودة بتقنية UHD فائقة الدقة بتصميم يوفر تجربة بصرية متميزة، وذلك بفضل تقنية المدى الديناميكي العالي HDR وتقنية “نانو كريستال”، كما تم تطويرها بإضافة ألواح وتقنية بلو راي وخوارزميات ومادة نانو كريستال أكثر تطوراً. وقد تم تصميم  التلفزيونات المزودة بتقنية UHD فائقة الدقة، والتي يطلق عليها أيضاً اسم تلفزيونات 4K، لتوفر سطوعاً أكبر بمرتين عن التلفزيونات المزودة بتقنية 3K. ولهذا السبب، فإن تم عرض محتوى التلفزيونات المزودة بتقنية UHD على تلفزيونات مزودة بتقنية 3K، فإن الافتقار إلى نقاط بكسل (Pixels) كافية يؤدي إلى جودة أقل للصورة. وقد بدأت الهيئة الرقمية الأوروبية بوضع شعار DE UHD في أوروبا لمساعدة المستهلكين على التمييز بسهولة بين التلفزيونات المزودة بتقنية 3K وتلك المزودة بتقنية 4K.
ومن الأمور الأخرى التي ينبغي على المستهلكين أخذها بعين الاعتبار عند شراء أجهزة التلفزيون UHD فائقة الدقة هي التأكد من قدرة الجهاز على عرض المحتوى الذي يوفره مزودو القنوات التلفزيونية المحليون. ومع التوقعات بأن يسعى مزودو القنوات التلفزيونية في المنطقة إلى توفير محتوى UHD في المستقبل القريب، يتعين على المستهلكين التأكد من قدرتهم على مشاهدة المحتوى التلفزيوني الحالي لدى شراء أجهزة تلفزيونات UHD فائقة الدقة.
وتعتبر سامسونج للإلكترونيات رائدة في مجال أجهزة التلفزيون بعد تقديمها لمجموعة واسعة من الأجهزة المتفوقة على مدى السنوات الماضية. وفي إطار جهودها المتواصلة لتزويد العملاء بأفضل مستويات الجودة والخدمات، أعلنت الشركة في وقت سابق من هذا العام عن انضمامها إلى تحالف تقنية الدقة الفائقة UHD Alliance، وهو تحالف جديد للشركات يسعى إلى وضع معايير جديدة لدعم الجيل المقبل من الفيديو الترفيهي من خلال تطبيق معايير جديدة تدعم الابتكار في تقنيات الفيديو، ومنها تقنية 4K والدقة الأعلى والمجموعة الديناميكية العالية والسلسلة الأكبر من الألوان والصوت الغامر ثلاثي الأبعاد 3D. ويعتبر الانضمام إلى تحالف UHD Alliance خطوة متقدمة ضمن جهود شركة “سامسونج للإلكترونيات” الرامية إلى توفير منظومة UHD فائقة الدقة شاملة للمستهلكين.
ومع تقدم التكنولوجيا، تتطور الأجهزة التلفزيونية من مجرد كونها جهازاً يعرض المحتوى الترفيهي إلى وسيلة تحدث تغييراً كبيراً في أسلوب حياة المستهلكين. غير أن بيع أجهزة التلفزيون على أنها مزودة بتقنية 4K بأسعار أقل إلى المستهلكين قد يتسبب في إحداث إرباك نظراً لعدم قدرة هذه الأجهزة على عرض محتوىUHD . ومع زيادة الوعي حول التلفزيونات المزودة بتقنية UHD ومزاياها، سيحظى المستهلكون قريباً بالمعرفة اللازمة التي تتيح لهم اتخاذ قرارات مستنيرة ومدروسة أثناء عملية شراء أجهزتهم التلفزيونية، بما يتيح لهم الاستمتاع بتجربة مشاهدة مميزة توفر لهم الدقة التي يبحثون عنها.

المزيد: :

Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Close